نيوارك، ديلاوير – جمعت شركة ناشئة فرنسية تعمل على تطوير أنظمة الاتصالات البصرية للمركبات الفضائية وغيرها من الصناعات 8 مليون يورو (8.8 مليون دولار امريكي) من مجموعة من شركات رأس المال الاستثماري والحكومة الفرنسية.

شركة الضوئيات الفرنسية الناشئة كايلابس تجمع 8.8 ميلون دولار أمريكي

تقول كايلابس وهي شركة مقرها في مدينة رين تأسست في فرنسا عام 2013 انها طورت تقنية تتحكم في شكل الضوء داخل الألياف الضوئية، مما يتيح زيادة سرعات البيانات بمقدار ألف مرة.

وشاركت كل من وزارة القوات المسلحة الفرنسية وذراع راس المال الاستثماري الفضائي الجوي العملاق لشركة سافران، سافران كوربوريت فينتشرز، في الجولة التي قادتها شركة سوبر نوفا انفست، وهي شركة استثمار تكنولوجي والتي تشرف على موارد مالية تقدر بـ 260 مليون يورو. كما شارك المستثمرون السابقون ستاركويست وانوفاكوم في هذه الجولة.

اجمالي ما جمعته كايلابس هو 16.6 مليون يورو. في العام الماضي أصدرت الشركة مكوناً يُدعى تيلبا تقول انه يساعد إشارات الليزر في التنقل بين الأرض والفضاء مع اضطراب اقل في الغلاف الجوي.

قال جان فرانسوا موريزور، الرئيس التنفيذي لشركة كايلابس لسبيس نيوز عبر البريد الالكتروني في 5 أكتوبر أن الفضاء “جزء بسيط من اعمالنا الحالية، لكنه يحتل جزءاً أكبر من خارطة طريق التطوير لدينا”، وتشمل خارطة الطريق هذه توظيف 10 اشخاص اخرين (إضافة الى عدد الموظفين الحالي والذي يبلغ 43 شخصا)، الى جانب النمو في أمريكا الشمالية حتى نكون أقرب الى العملاء، كما قال.

في شهر يونيو، عقدت كايلابس شراكة مع سكايلوم، وهي شركة مقرها في مدينة بيركلي في كاليفورنيا تقوم بتطوير نظام ترحيل ثابت بالنسبة للأرض للتواصل مع الأقمار الصناعية في مدار ارضي منخفض، على الرغم من عدم نشر أي من الشركتين الكثير من التفاصيل عن هذه الشراكة.

شركة كايلابس ايضا تَعتبر ناسا أحد عملائها

بالإضافة الى الفضاء، تقوم كايلابس ببناء أنظمة ضوئيات لإنتاج الليزر الصناعي والبنية التحتية لشبكة الكمبيوتر والالياف الأرضية. هذه الأسواق الناضجة توفر المزيد من فرص الإيرادات على المدى القريب، نظراً لأن التطبيقات الفضائية للاتصالات بالليزر لا تزال تتكون الى حدٍ كبير من العروض التكنولوجية.

وصفت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية فلورنس بارلي التطبيقات العسكرية لتقنيات كايلابس بأنها “كثيرة وواعدة جدا”.

وقالت في بيان صحفي صدر يوم 4 أكتوبر: “لذلك كان من الضروري ان تشارك [الوزارة] في عملية جمع التبرعات هذه، من خلال صندوق ديفنفيست والذي يعمل مع ببيفرانس”.

وقالت سافران، وهي شركة طيران وشريك في ملكية شركة ادريان جروب لبناء الصواريخ في أوروبا أنها مهتمة باستخدام تقنية كايلابس في كابلات الطيران. قالت كايلابس انها تخطط لاستخدام مواردها المالية الجديدة لتوظيف موظفين مبيعات وتقنيين، وتعزيز وجودها التجاري في أمريكا الشمالية. تنضم الشركة الناشئة الى قائمة متزايدة من الشركات التي تطور أنظمة اتصالات بالليزر للأقمار الصناعية، بما في ذلك تيسات سبيسكوم وميناريك في المانيا، وكذلك الشركات الامريكية بريج كوم وشركة كاساي إنترناشيونال ال جي اس انوفيشنس وبال ايروسبيس بالشراكة مع هانيويل.  

اترك رد

إغلاق
×
×

Cart